لهذا السبب تستخدم الخلفيات الخضراء في التصوير

  • ربما قد سبق لك أن شاهدت بعض المشاهد من تصوير أحد أفلام الخيال العلمي والأبطال الخاريون كأفاتار أو باتمان مثلاً، والتي تتطلب أحداث الفيلم تركيب العديد من المشاهد الخلفية الافتراضية، كطيران البطل فوق ناطحات السحاب الشاهقة أو ظهور وحش خيالي أو مناظر مركبة كما هو الحال في أفتار مثلاً؛ إلا أننا تغافلنا عن وجود الخلفيات الخضراء في مُعظم تلك المشاهد، لكن لماذا هذه الخطوة بالتحديد؟ السر وراء استخدام الخلفيات الخضراء «الكروما» في التصوير؟ يعتمد مصورو البرامج والأفلام على الخلفيات الخضراء أو الكروما لعرض مشاهد أخرى وتفاعل الممثلين معها وكأنهم منخرطون بها بالفعل، ويظهر الأمر بشكل كبير في النشرات الجوية عندما تتزين خلفية المُذيع بخريطة المناخ المتحركة، إلا أنها في الحقيقة خلفية خضراء تم تركيب عليها فيما بعد خريطة المناخ. وتُمكن الشاشة الخضراء منتجي البرامج التلفزيونية وصانعي الأفلام لاستخدام التكنولوجيا المتقدمة لعرض خلفيات افتراضية عليها لتبدوا فيما بعد وكأنها مشاهد حقيقية. كيف يتم استبدال الخلفيات الخضراء «الكروما» بالخلفية الظاهرة للمشاهدين؟ تتم هذه العملية من خلال إفراد لون معين في صورة إلكترونية، ليتم بعدها استخدام برامج الكمبيوتر لجعل لون الخلفية شفاف، الأمر الذي يسمح لصورة أخرى بالظهور من خلال هذه الخلفية هل الخلفيات ذات اللون الأخضر شرط أساسي في عمل «الكروما»؟ على الرغم من الانتشار الواسع للخلفيات ذات اللون الأخضر، إلا أنه في الواقع يتم استخدام العديد من اللون في الخلفية كالشاشات الزرقاء أو الحمراء أو الأرجواني والبرتقالي