معايير اختيار الوظيفة

  • اختيار الوظيفة من أهم الأمور التي تشكِّل الراحة في حياتنا، باعتبارها مصدر دَخْل لنا، والكثير منا يقع في حيرة من أمره أثناء اختيار الوظيفة؛ حيث يبحث عما يتناسب مع البيئة الملائمة له، أو ما يطوِّر من مهاراته واهتماماته، إضافة إلى ما يسعى لتغييره بشكل أفضل في كل مجالاته العملية. —————————————————————— • فرص التعلُّم لا بدَّ عند اختيارك لتلك الوظيفة أن تطرحي على نفسك التساؤل الذي يدور حول تلك الوظيفة، هل ستطور من مهاراتك العلمية والعملية، وهل ستثري عالم العلم والمعرفة لديك؟ فالوظيفة المناسبة والجيدة لا بدَّ أن تعمل على تطويرك ودعمك في شتى المجالات، حتى إن كنتِ لا ترغبين بها، أو بعيدة كل البعد عن مجال اختصاصك وعملك. —————————————————————— • حجم الخبرة المكتسَبة في كل عمل تبحثين عنه لا بدَّ أن تضعي تصوُّرًا واضحًا عن حجم الخبرة التي ستكتسبينها بعد الانتهاء من هذا العمل، أو بعد مرور عام لك في العمل؛ فالعمل الجيد هو الذي يُكسبك خبرة تُعادِل عامين في مجال العمل، بمعنى أنك ستكتسبين مهارات في شتى المجالات التي في محيط عملك، وهذا كفيل بأن يُكْسِبَكِ خبرة جيدة وواسعة في شتى المجالات. —————————————————————— • الحرية الشخصية إن من أهم المعايير التي يجب عليك اختيارها في بيئة العمل هي الحرية التي يتيحها العمل لك في حياتك الشخصية؛ حيث إنك لا تقضين طوال يومك في العمل سواء داخل المكتب أو خارجه، بالإضافة إلى أن العمل الجيد لا يستغل أوقات الإجازات الرسمية الخاصة بك، ولا يتناسى حقوقك في الإجازات والعطاءات الرسمية. —————————————————————— • ثقافة الشركة كل شركة ولها ثقافتها الخاصة بها في سلوكيات الموظفين وتعاملاتهم الشخصية داخل إطار العمل، فلا بدَّ أن تتأكدي من أن الثقافة الداخلية للشركة لا تتعارض مع مبادئك الشخصية أو أخلاقك؛ من أجل البقاء في راحة تامة أثناء أداء الوظيفة، بالإضافة إلى الإحساس بالانتماء أثناء العمل. —————————————————————— • التطوير والترقيات العمل الجيد لا بدَّ أن يحتوي على مهارات شاملة تعمل على تطويرك ونقلك من منصب لمناصب أكبر خلال سنوات عملك، أي أن الترقية أمرٌ لا بدَّ منه في مجال العمل؛ فالعمل الجيد هو الذي يهتمُّ بأمور الترقية التي تعكس مدى الاهتمام بالموظف وتقدير عمله والثناء على إنجازاته، من خلال ترقيته وتقديمه لمنصب أعلى مما هو عليه. —————————————————————— • العائد المادي إن العائد المادي والدخل الشهري هو من أهم الأمور التي تحفِّز أي موظف في بيئة العمل؛ حيث إنه يجد ثمارَ تعبه بعد هذا العمل في نهاية كل شهر، بعطاء يستحق المجهود الذي يعمل من أجله. إن العائد المادي يُعتبر من الأمور المهمة في أي عمل لا بدَّ أن نُقْدِمَ عليه؛ لأن العطاء هو ما يحفِّز الموظف ويُشعره بالتقدير والامتنان؛ من أجل ساعات دوامه وإنجازاته التي يحققها في بيئة العمل.