فرحة التخرّج

  • لا شيء يضاهي فرحة التخرج؛ فهي من أجمل اللحظات التي تمرّ بحياتنا، فتعب السنين وسهر الليالي ودعاء الوالدين قد حصدناه، وما مررنا به من ضغوطات نفسية قد زالت ونسيناها بمُجرّد شعورنا بفرح التخرج. تحوم الفراشات وتتناغم الكلمات مزدانة بعبارات التهنئة والتباريك على هذه الخطوة التي أنجزناها في دروب الحياة .. تلك المتوّجة بالطموح .. والمكلّلة بالفلاح .. والتي وصلت بنا في نهاية المطاف إلى درب النجاح. أحمد الله تعالى دائما وأبدا وأشكره على أن منّ عليّ ووفقني لتحقيق هدفي الأساسي في حياتي وأبارك لنفسي ولأهلي بفرحتي التي لاتوصف أطمح لمزيد من التقدّم والازدهار في الحياة العلمية والعمليّة والوصول إلى أعلى المراتب بإذنه تعالى سائلة المولى عز وجلّ للجميع دوام الصحة والنجاح

تعليقات

تعليقات (٠)