بلقيس: إذا التقيت إليسا سأضمها وسوء التفاهم بيننا «فات ومات»

  • الفنانة بلقيس شخصية تجتمع فيها الصفات بشكل متوازن. فهي قوية، رومانسية معاصرة في تفكيرها وكلاسيكية في تصرفاتها. زوجة قنوعة وأم حنونة. تعرف أن الحياة هي مد وجزر وبينهما تكمن السعادة إذا عرف الإنسان التوقيت والتوازن الملائمين للتعاطي مع شؤونها. أطلقت ألبومها «أراهنكم» وربحت الرهان في نجاحه. تملك ثقافة فنية شاملة اكتسبتها من البيئة التي تربت فيها. وزوجها هو الداعم المعنوي لها والذي تخلت لأجله عن الكثير من الأمور. وهو صديقها وزوجها. خلافها مع الفنانة إليسا تلقفته بإدراك كبير. وتعتبر الفنانة نانسي مثالاً ناجحاً كنجمة وكأم. وميريام فارس بنظرها لا ينافسها أحد. في لقائها مع «سيدتي»، تكلمت بلقيس بكل صراحة عن زواجها وأمومتها وفنها وأزيائها والأحجار الكريمة التي تحبها والكثير من الأمور الأخرى. . طرحت مؤخراً ألبوم «أراهنكم» علماً أن العنوان فيه تحدٍ. فمن تقصدين من خلاله؟ وجهت الرهان إلى الجمهور كون الألبوم سيعجبهم عند صدوره في الأسواق. والحمد لله ربحت الرهان. من المعروف عنك أنك فنانة تتقن الغناء بعدّة لغات وعدّة لهجات. إلى ماذا تعود هذه الثقافة؟ هناك أشخاص لديهم مليكة التقاط اللهجات واللغات بسرعة أكثر من غيرهم. وأنا أتحلى بهذه المليكة. بالإضافة إلى دراستي في إحدى مدارس الإمارات واحتكاكي بعديد من الطلاب من جنسيات مختلفة، إذ تعلمت منهم لهجاتهم بسرعة وتعرفت على موسيقاهم. من طباعي حب الاستكشاف والاطّلاع على ثقافات الشعوب وعلى إيقاعاتهم. كل هذا عزّز لديّ هذه الميزة وهذّب أذني موسيقياً. إلى جانب هذا كله، وُلدت في بيت موسيقي حيث كنا في المنزل نستمع إلى الموسيقى الهندية والإسبانية والمغربية والتركية، بالإضافة إلى أعمال عمالقة الفن العربي. برغم إتقانك عدّة لهجات غنائية، ما زالت بلقيس غير مشهورة في المغرب العربي علماً أن اسمك كفنانة خليجية معروف في المغرب العربي. إلى ماذا يعود هذا الأمر؟ كلامك صحيح. وهذه المرة الأولى التي سأعلن عن الأمر من خلالك ومن خلال «سيدتي». المشكلة تكمن في كيفية التواصل مع شعراء أو ملحنين في المغرب العربي (تونس، المغرب، الجزائر) كي يثمر ذلك عن عمل غنائي قوي يساهم في حضوري بقوة في المغرب العربي. ملحنو المغرب يفضلون إعطاء لحن مميز لفنان مغربي على أن يعطوه لفنان عربي آخر. وهذا حقهم، لذلك من الصعب عليّ لغاية الآن الحصول على أغنية مميزة. أنا شخصية متصالحة مع نفسي حلّت الفنانة إليسا ضيفة على برنامج «مجموعة إنسان» الذي يقدمه الإعلامي علي العلياني. وتم خلال الحلقة بثّ لقاء إذاعي خاص بك تتنتقدين فيه تصرف الفنانة إليسا مع الجمهور، ليأتي رد الفنانة إليسا بعد سماع ما قلته إنها لا تعرفك. وبررت ذلك بأنك مشهورة فقط في الخليج لا في بيروت. كيف تلقيت رد الفنانة إليسا؟ «آه عادي». لا ألومها إذا لم تعرفني. فهي معذورة وإجابتها كانت مقنعة على الأقل أمام الناس الذين يحبونها. اللقاء الإذاعي الذي تم عرضه في الحلقة، كان لقاءً قديماً وكنت حينها صغيرة وفي بداية مشواري الفني، فأصرّ المذيع على أن أنتقد أسماء فنية تماشياً مع فقرة برنامجه. لكن اليوم، إذا طُرح عليّ السؤال نفسه سأبرر لها تصرفها هذا مع الجمهور ربما بأن حالتها الصحية هي كانت السبب وراء ذلك. وأي سؤال يُطرح عليّ عن أي فنان مرة أخرى، سأردّ لا علاقة لي بأي رأي. (وضحكت بلقيس). ما الذي دفعك إلى تغيير مواقفك؟ في الماضي، كنت صغيرة ومندفعة في إبداء رأيي. اليوم كبرت وأصبحت أكثر نضجاً واستوعبت أن الفنان الذي يتحفظ عن إبداء رأيه يسلم رأسه من ردود الفعل السيئة الناتجة عن ذلك. لديّ رأي، لكن أصرح به فقط لزوجي. أصبح لديّ قناعة أن كل شخص حرٌ في تصرفه والله وحده من يحاسب لا البشر. أنا شخصية متصالحة مع نفسي. أعترف بأخطائي وأعود عنها وسأربي أولادي على هذا النهج. إذا التقيت بالفنانة إليسا صدفة كيف ستتصرفين معها؟ سأضمها وأقول لها سلامة قلبك. أنا أحب المرأة القوية. إليسا أثبتت قوتها من خلال الفيديو الكليب «إلى كل اللي بحبوني» الذي صورته عن حالتها الصحية وأثبتت أيضاً أنها قوية على مرضها. هناك نساء كثر يُصبن بحالة إحباط جراء إصابتهنّ بمرض السرطان. إليسا كانت قوية وملهمة لهؤلاء النساء. أقول لها برافو وإن شاء الله لا يصيبك شر. أنا مقتنعة أن سوء التفاهم الذي حصل بيننا فات ومات.