شفاء نبع الحنان

  • أجمل لحظات العمر تلك حين اجتمعنا عند نبع الحنان بعد خروجها من المشغى بعد مرض دام لايام شديدة عصيبة على الجميع مهما كبرنا ومهما تقدّم بنا العمر تبقى حاجتنا وحنينا إلى الأم فوق كل الاحتياجات، تبقى روحنا تحيى بوجودها، وشوقنا إلى أحن صدر وأطيب قلب بازدياد لا ينقص مهما أخذتنا مشاغل الحياة، فمكانها بالقلب وصوتها منغرس بأحشائنا، وجودها يعني الحياة وفراقها يعني الموت: حبي لكِ يا أمي حقيقة يملأ الأكوان لأنّك منبع السكينة والحنان، أحضانك يا أمي بَر الأمان، قلبك يا أمي مأوى من تحول الأزمان إذا إنقلب الأصدقاء والخلان. الأشياء الثمينة لا تتكرّر مرّتين، لذلك نحن لا نملك إلّا أماً واحدة. أمي هذا القلب العظيم الذي احتوانا بحنانه وعطفه. اللهم اشف امي شفاء لا يغادر سقما وجميع امهات المسلمين واحفظ امهاتنا واربط على قلب كل شخص فقد امه

تعليقات

تعليقات (٠)